السقوط مستمر للجنيه السوداني أمام الريال السعودي والعملات…أسعار اليوم الأربعاء ١٠ يوليو

العملات
كتب بواسطة: نور اسعد | نشر في  twitter

حالة من التخبط الشديد تمر بها العملة المحلية في السودان هذه الأيام،حيث هناك ارتفاعات غير مسبوقة في العملات العربية والأجنبية أمام الجنيه السوداني في ظل السباق الكبير بين السوق الرسمي والسوق الموازي للعملة وذلك لكثرة الطلب على النقد الأجنبي لشراء الصفقات

الوضع الحالي الإقتصادي

تحاول البنوك السودانية العمل على مجاراة الأسعار في السوق الموازي،مما اضطر البنك المركزي السوداني إلى طباعة الكثير من العملة دون غطاء نقدي أجنبي،وذلك تسبب في ارتفاع العملات الأجنبية بشكل كبير ومتسارع،وهذا نتاج الحرب التي اندلعت في ١٥ أبريل من العام الماضي.


إقرأ ايضاً:هذه المشاهد ممنوع تداولها في السعودية وغرامات كبيرة في انتظار المخالفين؟كم يبلغ عدد إخوة مؤسس السعودية الملك عبدالعزيز آل سعود ( الأسماء ) 

أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني

سجلت العملات الأجنبية ارتفاعاً كبيراً في تعاملات اليوم وكانت كالتالي:-

الدولار الأمريكي: ٢١٠٠ جنيه سوداني.

اليورو: ٢٢٨٢.٦٠ جنيه سوداني.

الجنيه الاسترليني: ٢٦٩٢.٣٠ جنيه سوداني.

أسعار العملات العربية مقابل الجنيه السوداني 

سجلت العملات العربية أرقام مرتفعة مقابل الجنيه السوداني وكانت كالتالي:-

الريال السعودي: ٥٦٠ جنيه سوداني.

الدرهم الإماراتي: ٥٧٢.٢٠ جنيه سوداني.

الريال القطري: ٥٧٥.٣٤ جنيه سوداني.

الريال العماني: ٥٥٢٦.٣١ جنيه سوداني.

الدينار البحريني: ٥٥٢٦.٣١ جنيه سوداني.

الدينار الكويتي: ٦٧٧٤.١٩ جنيه سوداني.

الجنيه المصري: ٤٣.٦٨ - ٦٥ جنيه سوداني.

وبعد عرض تلك الأسعار هذا يبين مدى الفارق الكبير بين العملة المحلية في السودان والعملات الخليجية مما يسبب ضغط كبير على الاقتصاد السوداني.

تحذيرات الخبراء.

حذر خبراء الإقتصاد في السودان بأن إستمرار الأوضاع كما هي للسنة الثانية على التوالي وهذا يؤدي إلى تفاقم مشكلات كبيرة وهي:-

زيادة معدلات الفقر.

ارتفاع معدلات التضخم.

إنخفاض مستمر في قيمة الجنيه السوداني.

انتشار معدل الجرائم.

التوقعات الاقتصادية المستقبلية

من المتوقع أن تستمر الأوضاع الإقتصادية في حالة من السوء والتدهور مع توقعات مستقبلية من خبراء الإقتصاد بتراجع قيمة الجنية السوداني وارتفاع سعر الدولار لأكثر من ٣ آلاف جنيه في الفترة المقبلة،مع حدوث تراجع شديد في الإيرادات والضرائب والجمارك وهناك تعقيدات اقتصادية كبيرة تحدث في الوقت الحالى

 

على الجميع الإتحاد والوقوف جنباً إلى جنب لإنهاء هذه الأزمة والعمل على عودة الأمور كما كانت وبداية الإصلاحات الإقتصادية في البلاد

اقرأ ايضاً
الرئيسية | اتصل بنا | سياسة الخصوصية | X | Telegram